الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 23- غلبة الهوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جني الجنتين
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 01/09/2009
البلد : مصر
عدد المشاركات : 33
نقاط العضو : 236
السٌّمعَة : 12
تقييمــ العضو :
0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: 23- غلبة الهوي   الأحد 18 أكتوبر 2009, 9:10 am

موعدنا اليوم مع حكمة جديدة من حكم ابن عطاء هذه السلسلة التي نحاول من خلالها أن نضع أيدينا
علي مواطن الداء في قلوبنا ونقوم بشرح هذه الحكم وفقاً لتعاليم القرآن وسنة نبينا محمد صلي الله عليه وسلم .
حكمة اليوم تقول:
لا يُخاف عليك أن تلتبس الطرق عليك وإنما يُخاف عليك من غلبة الهوي عليك

العلماء يعرّفون الهوي علي أنه: " إيثار ميل النفس إلي الشهوة والإنقياد لها"
والهوي :من يهوي أي سقط ، فاتباع الهوي يجعل الإنسان يسقط علي أم رأسه
والهوي: هو أن النفس تستجيب لكل داع هي تستلذ به مثل تأخير أو ترك الصلاة ، منع الزكاة ، أن تحبي التبرج واللبس الضيق ولبس البنطلونات ووضع الماكياج وتكوني راضية عن ذلك وتكرهي الحجاب كل هذا من الهوي.

التعبير القرآني يبين خطورة أن يتحكم الهوي بالإنسان

{وأفئدتهم هواء } [إبراهيم/43] هواء يعني ليس لها وزن ولا قيمة

{ كالذي استهوته الشياطين في الأرض حيران له أصحاب يدعونه إلى الهدى ائتنا قل إن هدى الله هو الهدى وأمرنا لنسلم لرب العالمين } [الأنعام/71]
استهوته الشياطين يعني استخفّوه

{ وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي إن ربي غفور رحيم } [يوسف/53]
ربنا يحذرنا أن النفس دائماً تأمرك بالسوء فخالفها ولا تستمع لها

{ إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس ولقد جاءهم من ربهم الهدى } [الأنعام/116]
هم يتبعون الظن وما تحبه أنفسهم ويتركون الهدي الذي جاءهم من الله

مشاكل يسببها اتباع الهوي

1- أن يكون المسلم خفيف لا وزن له
الهوي يجعل المسلم لا وزن له علي الإطلاق لأنه لا يسير وفق منهج الله وإنما يتبع هواه
شيطان سماع الأفلام يرميه علي شيطان ترك الصلاة الذي يرميه علي شيطان السجائر ، ومنه إلي شيطان الربا أو شيطان الرشوة
شيطان الماكياج يرميكي علي شيطان اللبس الضيق ومنه لشيطان نمص الحواجب علي لبس الباروكة
حتي يصلوا جميعاً أنهم يجعلوكي خفيفة.

2- الضعف والهوان علي الأعداء
متي انتصر علينا أعدائنا؟ عندما تنازلنا عن عقائدنا ، بدأو يضربوا فينا ضربات قوية
متي ننتصر عليهم ؟ لما نعود ويكون لنا الثقل بعقائدنا وإيماننا واتباع نهج وسنة نبينا هذا ما يوصلنا لمرحلة الانتصار علي أنفسنا وأعدائنا

مداخل الشيطان

الشيطان يهوّن عليكي المعصية ويبيح لك الحرام فيقول لك ماذا يجري لو وضعتي بعض الماكياج ،لو عملتي حواجبك هذا شيء بسيط ليس حرام...
أو يقول لك نظفي قلبك الأول واتعلمي تعاليم الإسلام وبعدين اتحجبي ،
ربنا أمرك بالستر والعفاف مادام بلغتي المحيض والشيطان عايزك تتبعي الهوي...
ربنا غفور رحيم وأنا محجبة وبصلي،
كيف تصلي وإنتي محجبة علي الموضة وليس الحجاب الشرعي هذا اتباع للهوي وهذا ما يجعلك خفيفة
إحنا مش حنسمع أغاني البنات العاريات اللي يتنططوا مثل القرود وإنما حنسمع الأغاني القديمة
انظر كيف يدخل لك الشيطان؟
ما هي أصلاً الموسيقي حرام فضلاً عن الكلمات كما قال ابن مسعود:"سماع الموسيقي ينبت النفاق في القلب كما يُنبت الماء الزرع "
حتي أن العلماء حرموا سماع الغناء بين الرجل وزوجته وقالوا أن ذلك يورث الميوعة ، وهذا لا يريده لك الإسلام
يسمي لك الحرام بغير اسمه يسمي الخمر شمبانيا ،ويسكي ، مشروبات روحية ، يسمي الزنا والشذوذ حرية
اتباع الهوي يقودك للحرام ويمنعك من سلوك الطريق الحلال

تحذير النبي من الوقوع في الهوي

النبي عليه الصلاة والسلام دائما يدعو الله فيقول : " اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء"

وعن أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" إن مما أخشي عليكم شهوات الغيّ في بطونكم وفروجكم ومضلّات الهوي " إذاً الهوي مُضل وينبغي أن يحذره المسلم

وفي الحديث عن أنس رضي الله عنه أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"ثلاث كفارات وثلاث درجات وثلاث منجيات وثلاث مهلكات ، أما الكفارات فإسباغ الوضوء في السبرات وانتظار الصلوات بعد الصلوات ونقل الأقدام إلي الجمعات ، وأما الدرجات فإطعام الطعام وإفشاء السلام والصلاة بالليل والناس نيام، وأما المنجيات فالعدل في الغضب والرضا والقصد في الفقر والغني وخشية الله في السر والعلانية ، وأما المهلكات فشُحّ مطاع وهويً مُتبّع وإعجاب المرء بنفسه"

الهوي المتبع أي من يأمره وينهاه هو هواه هو سيده وليس أمر النبي صلي الله عليه وسلم ،
وإعجاب المرء بنفسه أي يكون معجب بعمله ويقول أنا أحسن من غيري

النبي صلى الله عليه وسلم يقول : "تُعرض الفتن علي القلوب كعرض الحصير عوداً عوداً ، فأي قلب أُشربها (أحبها وعملها) نُكتت فيه نُكتةً سوداء وأي قلب أنكرها نُكتت فيه نكتةً بيضاء حتي تعود القلوب علي قلبين، قلب أسود كالكوز مُجخّيا مربادّاً
لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكرأ إلا ما أُشرب من هواه"

أنت تجلس أمام التليفزيون تتفرج علي مسلسل واحد وتعتقد أنه ليس حرام
لماذا ؟ لأن عينك ألفت الحرام وألفت النظر للعورات والمتبرجات فاستخففت بهذا الحرام والنبي يقول كل نظرة تنظرها تعمل في قلبك نقطة سوداء ، أما إذا أنكرتها ولم تعملها تكون ثقيل بمعني ليس من السهل أن تُهزم ، ليس سهل أنك تري موضة غريبة تجري وراءها وتتبعها
كموضة البنطلونات الضيقة أو " تسقيط البنطلون "
اليهود مش سايبينك ، عايزة تتحجبي ماشي اتحجبي ، ولكن علي مزاج اليهود حنعمل لك موضة للحجاب تبين جسمك كله
يطلعولك بدي جديد وانتي غلبانة خفيفة تجري وراء أي هوي فتتبعيه ، إنما لو أنت ثقيلة لا تُهزمي فسوف تقولي لا لا لن أتبع هذه الموضة لأني مسلمة وهذا ليس من الشرع ، ربنا يثبت قلبك ويربط علي قلبك.

كالكوز مُجخّيا : الإناء لما تضعه علي النار أسفله يتأثر بالنار ويُكوّن طبقة سوداء هذه الطبقة لو تكونت علي القلب بفعل المعاصي واتباع الهوي
تحجب نور القرآن والهدي عن قلب المسلم
لذلك ربنا يقول : { كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون } [القيامة/20]
معصية وراء معصية وراء معصية تكوّن الرّان
كيف تغسله ؟؟ بالتوبة والاستغفار والرجوع إلي الله

أحد الصحابة يقول عن أبي أمية قال : أتيت أبا ثعلبة الخُشنيّ - رضي الله عن الجميع - فقلت :" كيف تصنع في هذه الآية ؟ فقال : أيّة آية ؟ قال :
{يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم تعملون } [المائدة/105]
قال: أنا والله لقد سألت عنها خبيراً سألت عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
"بل إئتمروا بالمعروف وتناهوا عن المنكر حتي إذا رأيت شُحّاً مطاعاً وهويً مُتبّع ودنيا مؤثرةً وإعجاب كل ذي رأي برأيه فعليك بخاصة نفسك ، ودع العوام فإن من ورائكم أياماً الصبر فيهن مثل القبض علي الجمر وللعامل فيهن أجر مثل أجر خمسين رجلاً يعملون مثل عملكم " عبد الله بن المبارك يقول وزادني غير عتبة (راوي الحديث) قيل يا رسول الله :أجر خمسين منّا أو منهم ؟ فقال صلي الله عليه وسلم : بل منكم "

والشح هو البخل بمال الله وعدم الإنفاق في سبيل الله علي الفقراء
ما معني هويً متّبع ؟ البنت والدها يقول لها إلبسي الحجاب تقول : لا أنا غير مقتنعة به
الولد يصاحب جارته ويأخذها ويروحوا السينما
ودنيا مؤثرة: أي مفضلة علي كل شيء ، والعوام هم بقية الناس
إذا رأيت كل هذه الأشياء ، تُنفّذ في نفسك هذه الآية أي لا يضرك من ضل إذا اهتديت
النبي يقول للصحابة أن الطائع في الوقت الذي ستوجد هذه الأشياء في حياته عليه بالصبر ، وأن أجره سيكون مثل أجر خمسين واحد من الصحابة ،
يالله!! شوف عدم اتباع الهوي أين يوصلك ؟
لما تصبر وتحتسب وتقف صلب أمام الفتن وتيار المفاسد الداخل علي الأمة الإسلاميةيجعل الله أجرك مثل أجر خمسين صحابي
وهذا الحديث عند الإمام الترمذي واللفظ له وقال حديث حسن غريب وعند أبي داوود وابن ماجة والبغاوي في شرح السنة
والحديث له شواهد تقويه ، فالله سبحانه وتعالي يفتح للذي يصبر ولايتبع الهوي

الإنسان المسلم ينبغي أن يقف وقفات مع نفسه ليري إن كان يتبع الهوي أم لا؟هل يتبع سنة النبي؟ أم يتبع هواه؟
إنت لما تتعامل بالرشوة والربا ، أنت لما تتركي الحجاب بحجة أنك غير مقتنعة ،
مقتنعة بماذا؟ هذا أمر من الله ويجب أن يُنفّذ ، تتركي أمر الله وتتبعي أمر الشيطان؟
إبدأ بنفسك فانهها عن غيها واتبع دائماً سنة النبي ، لأنك كلما اتبعت الهوي كلما كان وزنك خفيف وكلما ذهبت في أدراج الرياح

نستغفر الله ونعوذ بالله من السقوط في براثن الرذيلة والحرام والعياذ بالله
أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم
أترككم في رعاية الله وأمنه
والسلام عليكم ورحمة الله

سلسلة الضياء للشيخ أحمد صبري


باقي السلسلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MoHaNaD
Administrator
Administrator
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 14/01/2007
البلد : Egypt
عدد المشاركات : 1522
نقاط العضو : 2000
السٌّمعَة : 65
تقييمــ العضو :
100 / 100100 / 100


مُساهمةموضوع: رد: 23- غلبة الهوي   الجمعة 08 يونيو 2012, 5:11 pm

جنى الجنتين

بارك الله فيكِ بما قدمت ايديكِ

رزقك الله الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://b9n9.own0.com
 
23- غلبة الهوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شاطئ النورس  :: الاقسام الأسلامية :: منتدى نور الاسلام-
انتقل الى: