الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شهر رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سام الصايدي
عضو فعال
عضو فعال


تاريخ التسجيل : 01/08/2007
عدد المشاركات : 52
نقاط العضو : 5
السٌّمعَة : 0
تقييمــ العضو :
0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: شهر رمضان   الأحد 17 أغسطس 2008, 10:20 pm

- شهر رمضان :

قال سبحانه { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }

عند أحمد والنسائي من حديث أبو هريرة : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدوم رمضان فكان يقول لهم : ( قد جاءكم شهر رمضان ، شهر مبارك ، افترض الله عليكم صيامه ، يفتح فيه أبواب الجنة ، ويغلق فيه أبواب الجحيم ، وتُغل فيه الشيطان ، فيه ليلة خير من ألف شهر ، من حُرم خير تلك الليلة فقد حُرم الخير ) عند أحمد والنسائي من حديث أبي هريرة .

قال ابن رجب هذا الحديث أصل في تهنئة الناس بعضهم بعضاً بشهر رمضان ..

كيف لا يُبشّر المؤمن بفتح أبواب الجنان !.

كيف لا يُبشّر المذنب بغلق أبواب النيران !.

كيف لا يُبشّر العاقل بوقت يُغلّ فيه الشيطان !.

من أين يشبه هذا الزمان زمان ؟!

قال معلى ابن الفضل : كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان ، ثم يدعونه ستة أشهر أن يتتقبل منهم رمضان .

وقال يحيى ابن كثير كان من دعائهم : اللهم سلمني إلى رمضان ، وسلم لي رمضان ، وتسلمه مني متقبلاً يا رب الأنام .

فمرحب بشهر طيب مبارك كريم .

في رمضان أُنزل القرآن والكتب السماوية ..

في رمضان الشفاعة بالصيام والقرآن..

في رمضان التراويح والتهجد..

في رمضان التوبة وتكفير الذنوب ..

في رمضان تصفد الشياطين ..

في رمضان تغلق أبواب الجحيم وتفتح أبواب الجنان ..

في رمضان الجود والإحسان والعتق من النيران ..

في رمضان الصبر والشكر والدعاء ..

في رمضان مضاعفة الحسنات وليلة القدر ..

رمضان شهر الجهاد والانتصار ..

فكيف لا يفرح المؤمن بشهر هذا بعض ما فيه ..



بين الجوانح في الأعماق سكناه
وكيف أنسى حبيباً كنت في صغري
ولم أزل في هواه ما نقضت له
قد شاخ جسمي ولكن في محبته
وفي كل عام لنا لقيا محببة
بالعين والقلب والآذان أرقبه
والليل تحلو به اللقيا وإن
فنوره يجعل الليل البهيم ضحىً
ألقاه شهراً ولكن في نهايته
في موسم الطهر في رمضان الخير
من كل ذي خشية لله ذي ولعٍ
قد قدّروا مواسم الخيرات فاستبقوا
صاموه قاموه إيماناً واحتساباً
وكلهم بآيات القرآن مندمجاً
فالآذان سامعة ، والعين دامعة ،



فكيف أنسى ومن في الناس ينساهُ!
أسير حُسنٍ له جلّت مزاياهُ
عهداً ولا محت الأيام ذكراهُ
وما زال قلبي فتىً في عشق معناهُ
يهتز كلُ كياني حين ألقاهُ
وكيف لا ! وأنا بالروح أحياهُ
قصرت ساعاتها أُحياها وما أحلاهُ
فما أجلَّ وما أجلى محياهُ
يمضي كطيف خيال قد لمحناهُ
تجمعنا محبة الله لا مالٌ ولا جاهُ
بالخير تعرفه دوماً بسيماهُ
والاستباق هنا المحمود عقباهُ
أحيوه طوعاً وما في الخير إكراهُ
كأنه الدم يسري في خلاياهُ
والروح خاشعة ، والقلب أوّاهُ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سام الصايدي
عضو فعال
عضو فعال


تاريخ التسجيل : 01/08/2007
عدد المشاركات : 52
نقاط العضو : 5
السٌّمعَة : 0
تقييمــ العضو :
0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: رد: شهر رمضان   الأحد 17 أغسطس 2008, 10:24 pm

- شهر رمضان :

قال سبحانه { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }

عند أحمد والنسائي من حديث أبو هريرة : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدوم رمضان فكان يقول لهم : ( قد جاءكم شهر رمضان ، شهر مبارك ، افترض الله عليكم صيامه ، يفتح فيه أبواب الجنة ، ويغلق فيه أبواب الجحيم ، وتُغل فيه الشيطان ، فيه ليلة خير من ألف شهر ، من حُرم خير تلك الليلة فقد حُرم الخير ) عند أحمد والنسائي من حديث أبي هريرة .

قال ابن رجب هذا الحديث أصل في تهنئة الناس بعضهم بعضاً بشهر رمضان ..

كيف لا يُبشّر المؤمن بفتح أبواب الجنان !.

كيف لا يُبشّر المذنب بغلق أبواب النيران !.

كيف لا يُبشّر العاقل بوقت يُغلّ فيه الشيطان !.

من أين يشبه هذا الزمان زمان ؟!

قال معلى ابن الفضل : كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان ، ثم يدعونه ستة أشهر أن يتتقبل منهم رمضان .

وقال يحيى ابن كثير كان من دعائهم : اللهم سلمني إلى رمضان ، وسلم لي رمضان ، وتسلمه مني متقبلاً يا رب الأنام .

فمرحب بشهر طيب مبارك كريم .

في رمضان أُنزل القرآن والكتب السماوية ..

في رمضان الشفاعة بالصيام والقرآن..

في رمضان التراويح والتهجد..

في رمضان التوبة وتكفير الذنوب ..

في رمضان تصفد الشياطين ..

في رمضان تغلق أبواب الجحيم وتفتح أبواب الجنان ..

في رمضان الجود والإحسان والعتق من النيران ..

في رمضان الصبر والشكر والدعاء ..

في رمضان مضاعفة الحسنات وليلة القدر ..

رمضان شهر الجهاد والانتصار ..

فكيف لا يفرح المؤمن بشهر هذا بعض ما فيه ..



بين الجوانح في الأعماق سكناه
وكيف أنسى حبيباً كنت في صغري
ولم أزل في هواه ما نقضت له
قد شاخ جسمي ولكن في محبته
وفي كل عام لنا لقيا محببة
بالعين والقلب والآذان أرقبه
والليل تحلو به اللقيا وإن
فنوره يجعل الليل البهيم ضحىً
ألقاه شهراً ولكن في نهايته
في موسم الطهر في رمضان الخير
من كل ذي خشية لله ذي ولعٍ
قد قدّروا مواسم الخيرات فاستبقوا
صاموه قاموه إيماناً واحتساباً
وكلهم بآيات القرآن مندمجاً
فالآذان سامعة ، والعين دامعة ،



فكيف أنسى ومن في الناس ينساهُ!
أسير حُسنٍ له جلّت مزاياهُ
عهداً ولا محت الأيام ذكراهُ
وما زال قلبي فتىً في عشق معناهُ
يهتز كلُ كياني حين ألقاهُ
وكيف لا ! وأنا بالروح أحياهُ
قصرت ساعاتها أُحياها وما أحلاهُ
فما أجلَّ وما أجلى محياهُ
يمضي كطيف خيال قد لمحناهُ
تجمعنا محبة الله لا مالٌ ولا جاهُ
بالخير تعرفه دوماً بسيماهُ
والاستباق هنا المحمود عقباهُ
أحيوه طوعاً وما في الخير إكراهُ
كأنه الدم يسري في خلاياهُ
والروح خاشعة ، والقلب أوّاهُ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شهر رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شاطئ النورس  :: الاقسام الأسلامية :: منتدى نور الاسلام-
انتقل الى: