الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 4- اتهم نفسك بالتقصير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جني الجنتين
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى
تاريخ التسجيل : 01/09/2009
البلد : مصر
عدد المشاركات : 33
نقاط العضو : 236
السٌّمعَة : 12
تقييمــ العضو :
0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: 4- اتهم نفسك بالتقصير   الأحد 27 ديسمبر 2009, 2:13 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله
مازلنا مع هذه السلسلة من أقوال ابن عطاء التي نهدف من خلالها أن نصل لبر الامان


بإذن الله سبحانه وتعالي

يقول ابن عطاء الله في حكمة اليوم

أصل كل معصية وغفلة وشهوة الرضا عن النفس



الرضا عن النفس هو أن تغتر وتعجب بطاعتك فتقول أنا أتصدق ، أصلي في الصف الأول ، أعتمر وأحج كثيراً

أصلي قيام ليل بخشوع ، قلبي أبيض ، وما يدريك ؟ لا يطلع علي القلوب إلا الله

إذا حدثتك نفسك بهذا كذبها فوراً حتي لا تقع في الرياء ولا في العجب بالنفس

لو وقعت في أي معصية أو شهوة أو أي غفلة تأتيك في قلبك اعرف أن سببها عجبك بنفسك واغترارك بطاعتك، ربنا يقول : {وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ }المؤمنون60

السيدة
عائشة تسأل يا رسول الله هل معني ذلك أن السارق يسرق وشارب الخمر يشرب
الخمر ويخاف فقال :" لا يابنة الصديق بل هم الذين يصلون ويصومون ومع ذلك
يخافون ألا يُقبل منهم"



قواعد من القرآن الكريم



1-لا تعجب بنفسك أبداً لا ترض عنها ، دائماً اتهمها بالتقصير لاتقل أنا أضمن نفسي

ربنا لم يقل إن النفس لتأمر بالسوء وإنما قال أمّارة بالسوء يعني كثيرة الأمر بالسوء

{وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ }يوسف53


2- الله أعلم منك بالطائعين المتقين وهو يزكي من يشاء

{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُمْ بَلِ اللّهُ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً }النساء49



3- لا تزكي نفسك أبداً ، لماذا ؟ لأن هذا المرض قاتل يوردك المهالك والعياذ بالله

{فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى }النجم32

هنا التحذير من الله أشد من الآية السابقة


برصيصة العابد




هذا النموذج كان عالي جداً في العبادة ولكن بدأ يعجب بنفسه فدخل له الشيطان وبدأ يزين له عبادته فأخذه من الزنا إلي القتل إلي الشرك

كان
هناك ثلاثة إخوة عزموا علي السفر للتجارة ولم يريدوا أن يتركوا إختهم
وحدها فتكون مطمع للرجال فقالوا نتركها عند برصيصة فليس هناك من نأتمنه
عليها أكثر منه



جلست البنت معه في البيت هي في غرفة وهو في غرفة كانت تصنع له الطعام وتضعه في الحجرة المجاورة له ويخرج هو في وقت معين يأخذ الطعام


بدأ الشيطان يقول لها بدلاً من أن تتركي الطعام في الحجرة المجاورة خبطي
عليه الباب ليعرف أنك أعددتي الطعام ، فبدأت تخبط علي برصيصة وتضع الطعام
وتنصرف



ثم
الخطوة التالية لماذا تتركي الطعام وتنصرفي لماذا لا تتحدثي معه من باب
الذوق (أوالإتيكيت حيث يسمي لك الحرام بغير اسمه ) ولن يحدث شيء فهو
العابد الذي لا يزلّ أبداً


،
بدأت تأكل في الحجرة المجاورة ، ثم مع برصيصة في نفس الحجرة ثم بدأو
يتجاذبون أطراف الحديث ثم بدأ يحدث إعجاب ثم لقاء ثم زني ثم حمل


برصيصة لما أعجب بنفسه وقع في منحدر شديد جداً لم يحذر الشيطان ولم يحذر نفسه الأمارة بالسوء



فذهب
برصيصة للشيطان وقال له أنت اوقعتني في الزنا أنقذني وأخرجني من هذه
الورطة، فقال له الشيطان اقتلها وادفنها ولن يشك فيك أحد فأنت العابد ،
ففعل برصيصة ذلك ولما عاد الشباب قال لهم أختكم ماتت ودفنتها فصدقوه
وانصرفوا ، فجاء لهم الشيطان في المنام واحدا واحدا وحكي لهم الحقيقة
وأرشدهم لمكان دفن أختهم ، فلما أصبحوا أخذوا يتذاكروا الرؤيا فيما بينهم
وقالوا نذهب للمكان المذكور لنتأكد وبالفعل وجدوا أختهم مقتولة
فذهبوا إلي برصيصة وقالوا له : سنقيم عليك الحد ولا بد أن تُقتل ،
فذهب برصيصة للشيطان وقال له : أنت أوقعتني في الزنا والقتل والآن سأُقتل
أنقذني فقال له الشيطان: ممكن أُنجّيك بشرط أن تسجد لي فسجد له فقال
الشيطان ، لا أريد منك أكثر من هذا وتركه وانصرف


وهذه القصة مذكورة في القرآن في قوله تعالي{كَمَثَلِ
الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ
إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ
}الحشر16



أسلحة تدافع بها عن نفسك




هذه الأسلحة تقيك من الشيطان وتطهر بها نفسك من العجب وتضعك علي الطريق الصحيح حتي لا تقع في دائرة المهالك



1- الحذر من العجب بالنفس ، النبي عليه الصلاة والسلام يقول : " ثلاث مهلكات شح مطاع وهويً متبع واعجاب المرء بنفسه " أخرجه الطبراني

الشيطان
يستدرجك عن طريق الاعجاب بالعمل إنتي محجبة وتصلي وتخافي من ربنا ماذا
يحدث لو وضعتي قليل من الماكياج أو أظهرتي خصلة صغيرة من شعرك


أنت تصلي وتخاف من الله لن يحدث شيء لو دفعت مبلغ من الرشوة تيّسر به أمورك

ماذا يحدث لو أكلت أنا وزوجة أخي أو زوجة ابن عمي أو ابن خالي في مكان واحد والعائلة تجتمع

هذه صلة رحم ونحن قلوبنا نقية ، وهل قال لك أحد ان قلبك غير نقي ؟

ولكن أنا احذرك من العجب بالنفس واحذرك من الشيطان

ربنا لما تحدث عن إغواء الشيطان لم يقل ولا تتبعوا الشيطان وإنما قال:{وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ }البقرة168

عدو واضح مبين يتربص بك ويأخذك خطوة خطوة بدءاً من اعجابك بنفسك

في
موضع آخر النبي صلى الله عليه وسلم يقول :" إذا رأيت شحاً مطاعاً وهويً
متبع ودنيا مؤثرة وإعجاب كل ذي رأي برأيه فعليك بخاصة نفسك"


لو رضيت عن نفسك توردك موارد الهلاك لأنها ستحدثك بالسوء دائماً

افعل مثل السلف الصالح ، كانوا يفعلون عكس ما تحدثهم به أنفسهم


2- قراءة الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة ،فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :" الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة من قرأهما في ليله كفتاه"


الإمام
النووي وهو يشرح الحديث قال معني كلام النبي : "إما أن تكون كفتاه من
الأمراض وإما أن تكون كفتاه عن قيام الليل وإما أن تكون كفتاه من الشيطان
وإما أن يكون المعني جميع ما ذكر "



3- آية الكرسي من قرأها في الصباح حفظه الله حتي المساء ومن قرأها في المساء حفظه الله حتي الصباح



4- ذكر الله عند دخول البيت يطرد الشيطان (أن تقول بسم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته )



5- ذكر الله عند النوم
، يقول النبي صلى الله عليه وسلم :" إذا أوي أحدكم إلي فراشه ابتدره ملك
وشيطان يقول الملك اختم بخير ويقول الشيطان اختم بشر فإذا ذكر الله حتي
يغلبه النعاس كان في معية الله يكلؤه (يحفظه) طوال الليل" إذا نسي ذكر
الله كان في معية الشيطان ، الصحابي الجليل عندما ذهب للنبي صلى الله عليه
وسلم يقول له:" يا رسول الله أري في منامي وكأن رأسي قد قطعت وكإنها تنحدر
أمام عيني فقال له :


لا تخبر إخوانك بتلاعب الشيطان بك في منامك

بعض الناس يقول لا أٍستطيع النوم إلا علي الموسيقي ، أنت عندك خلل

{أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }الرعد28

نفسك بدأت تغلبك وهواك بدأ ينتصر عليك والشيطان يجذبك حيث يريد


لا ندخل الجنة إلا برحمة الله




تذكر
حديث النبي صلى الله عليه وسلم :" لا يدخل أحد منكم الجنة بعمله قالوا ولا
أنت يا رسول الله قال ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمة منه وفضل "


هناك
حديث سنده ضعيف ولكن معناه صحيح وهو أن رجلاً من بني اسرائيل عبد الله
سنين طويلة وطلب أن يقبضه الله وهو ساجد فلما جيء به للحساب سأله الله
تدخل الجنة بعملك أم برحمتي فقال العبد : بل بعملي


فقال
الله يا ملائكتي قيسوا نعمة واحدة من نعمي عليه مع عبادته فوجدوا أن
عبادته كلها لا تساوي هذه النعمة فقال الله ما رأيك الآن تدخل الجنة إذاً
برحمتي أم بعملك ؟ فقال برحمتك يارب



الدنيا والنفس والهوي والشيطان كل هذه الأشياء تتكالب عليك ،فلابد أن
تنتصر عليها وتخالف نفسك وتخالف هواها فإذا فعلت ذلك تمشي علي الطريق
الصحيح ، تذكر القواعد التي وضعها الله لك حتي لا يغلبك شيء


عد إلي ربك دائما واستعن به واطلب منه أن يمتن عليك بالفضل والخير والرحمة حتي تصل إلي رضوان الله

دائماً خالف نفسك واعلم انها لا تأمرك إلا بالشر

أسأل الله العظيم في علاه أن يتقبل منا وأن يغفر لنا ويرحمنا إنه ولي ذلك والقادر عليه


أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم

جزاكم الله خيراً والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سلسلة الضياء للشيخ أحمد صبري
باقي السلسلة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
4- اتهم نفسك بالتقصير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شاطئ النورس  :: الاقسام الأسلامية :: منتدى نور الاسلام-
انتقل الى: